... رمضان ملئ قلوبنا

شعبان: تي شبيك دافن راسك بين يديك ؟ ماو لاباس ... ولا السخانة عملت فيك ؟
رمضان: لا لاباس لاباس ... نخمم شوية و برة !
شعبان: الوقت ماهوش متاع تخمام توة. لازمك تحضر روحك. شنوما هوما، أيامات و "تهبط للميدان" !
رمضان: ماهو هذاكا فاش قاعد نخمم ! الهلال ماشي و يذوب وأنا خلايقي ماشية وتزيد تدور ...
شعبان: يا راجل تو هذا كلام ؟ حداش ن'فرطاس يحلموا يكونوا في بلاستك حتى نهار ولا زوز، يا شهر يا فضيل وأنتي حزين رزين ؟
رمضان: إيه ! يا حسرة على زمان كنت حتى أنا بيدي شعرة ونحسد روحي ... أما وينك يا سعدي و يا دلالي ...
شعبان: آه ... انتي أمورك، لا حول و لا قوة إلا بالله، ما تعجبش ! يا راجل راك شهر ليلة القدر الي "خير من ألف شهر تنزل الملائكة والروح فيها" يا سخطة راك شهر تنزيل القرآن و ما أدراك !
رمضان: إيه لا داويو ! أناهي منهم ليلة القدر ؟ هذيكا الي بني آدم يباتوا يطشاتحوا فيها للصباح على "بوس الواوا" ثماشي ما يتحل عليهم باب العرش متاع فلانة ولا فلتانة ؟ و أناهو قرآن اللي تحكيلي عليه ؟ هذاكة الي يشرقع في الكاسيتات و في الروادن صباح و ليل و هو ما عاد منه براسك حتى شي في القلوب ؟ بربي يزيني بلا ريق يا شعبان يا خويا !
شعبان: آه ! أنتي ظاهر فيك قلبك معبي و لا فايدة بيه ...
رمضان: كيفاش تحبه موش معبي ؟ تو عاجبك صيام هل رهط اللي قالك مسلمين ؟ ناس تعدي نهارها كشاكشها خارجة الي موظف في الإدارة مادد وجهه على المواطن (هذا كان شفنا وجهه أصلا) ولي يسوق في الكياس و هازز معاه بالة أكفان في يده اليمين و برشة تربريب في يده اليسار و شاقق البر باش يخليه والي خارجة مقمطة في لباسها تقولش عليها قنبلة باش تتكلاطى ! تي فيق يا شعبان !
شعبان: والله آش باش نقلك يا رمضان يا خويا ...
رمضان: لا ولي يعجبك فيهم الناس هاذم هم بيدهم (ولا على الأقل نسبة باهية منهم) بعد المغرب و بعد ما ياخذوا غرضهم من موائد الكفر الغذائي الي تتنصب تلقاهم شادين الصف على صلاة التراويح ! و برة عاد آش باش يقاريلهم كراهبهم: الي يحطها في وسط الكياس والي يطلعها على التروتوار و أضرب عندك يا أمبوتياج ! هذا الكل و يخرجولك دموعهم على خدودهم و هوما عدهم باش يجنحوا ويطيروا من الإيمان !
شعبان: وسع بالك يا رمضان يا خويا، الوقت توة مش كيما بكري و يرحم من صام و عطى حق ربي من غير ما ياخذ حق عباده !
رمضان: آمين يا شعبان يا خويا ! توة سنين نصبر في روحي أما ظاهرلي زايد ... زمان الي كانت فيه الفرسان صايمة و تفتح في الأمصار ولا تضرب بالبالة والبيوش في صخر الصحراء وتشق فطرها على كعبتين دقلة و شربة حليب ولى و مشى و ما قعد منه كان هل المتأسلمين الي عملوا الفضح و طيحولي البرستيج متاعي في الماء !
شعبان: وسع بالك عاد ! و شوف كيفاش تعدي هل الأيامات على خير و برة ... 
رمضان: تعرف شنوة حلها ؟ يظهرلي من السنا باش نخرج "كنجي سان سولد" و نمشي نبدل الجو في الاوروب ولا في أمريكا ! عل الأقل ناس كمل و بعقلهم و العيشة عندهم ترانكيل لا تدزني لا ندزك !
شعبان: وه يا رمضان يا خويا توة هذي عملة تنويها ؟ و زعمة يعطوك فيزا ؟
رمضان: أما خير وإلا يركبني السكر و غلظ الدم من بن آدم و عمايله ؟ و كانك مل فيزا تو نكلم الحكومة تريقلي أموري ... هاو قالك شادينها إسلاميين و كانهم بالحق مسلمين تو يحشموا مني ... 
شعبان: يا راجل و تفلت مكتوب تروا ؟
رمضان: و اعطف عاد على ريق التلافز ... بجاه ربي أخطاني حتى انتي ... أتو كان ما خذيتش فيزا نمشي نعدي نهاري في قهوة من هاك القهاوي الي تبدا حالة شطر حلان (على الأقل ناس عاصية ربي أما عاملة "بون كيف") و كيف يأذن المغرب نمشي نتخمد نرقد !
شعبان: سيب عليك يا راجل ! هذا كان جماعة بولحية خلاوا قهوة تحل في النهار !
رمضان: هيا مالا تعرف كيفاش ... حلها نستقيل و نرتاح و نرتح !
شعبان: ...
%
1881


18/07/2012
0 Poster un commentaire

A découvrir aussi


Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 4 autres membres

 
Paperblog : Les meilleures actualités issues des blogs