علتي و هبالي

 

علتي و هبالي ! إلي قدايا مرضي و علتي و هبالي
من نظر عيني كل ما يجرالي.
الجهل آه مصيبة ! العلم حكمة و الجهل مصيبة 
والحق ما ثماش، ربي يجيبه.
نرفع آه التنهيدة ! من وسط قلبي نرفع التنهيدة
داري حذا داركم قلتو بعيدة.
للثرا والقمرة، هونت راسي للثرا والقمرة
و قلبي متعلق بيك آه يا خضراء.

 

 

 

 

الأغنية في الأصل تعود لثلاثينيات القرن الماضي و هي لحبيبة مسيكة.

 

الأداء في الفيديو لسنية مبارك من على ركح قرطاج سنة 1991 في إطار المسرحية الغنائية "تحت السور".

 

كنت بين الحضور و أكاد أذكر بالثانية هذا المقطع الرائع و فيه تغني ديفا تونس لأنبل صعاليكها ...



1881



06/02/2012
0 Poster un commentaire

A découvrir aussi


Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 4 autres membres

 
Paperblog : Les meilleures actualités issues des blogs