! ليبيا حرة حرة

توقع فوز ساحق لتحالف القوى الوطنية في الانتخابات التأسيسية الليبية و هو تحالف بين 40 حزبا (صغيرا) و قرابة 250 جمعية ذات توجه ليبرالي بقيادة خبير التخطيط الدولي والسياسي محمود جبريل. هذا وقد قدرت نسبة المشاركة في الانتخابات ب 60% و هي نسبة محترمة تزيد من أهميتها نسبة المشاركة العالية المسجلة بين صفوف الناخبات. و يتوقع أن يكون  "للإسلاميين" (حزب العدالة والبناء) في هذه الانتخابات الموقع الثالث في ترتيب مجموع الأصوات المحصلة. (المصادر: راديو شمس فم في أخبار صباح اليوم و هذا المقال من نشرية الوطن)

وقد تشكل هذه النتائج الأولية مفاجئة (إن تم تأكيدها رسميا في غضون الأيام القليلة القادمة) خاصة في ظل الدور المهم (نسبيا) الذي لعبه "الإسلاميين" الليبيون أيام المقاومة و في المجلس الوطني الانتقالي و لكنها تعبر قطعا على نضج الشعب الليبي و رغبته الجدية في اللحاق بركب التطور والانفتاح الديمقراطي (أمن، رخاء و ديمقراطية على حد وعود محمود جبريل) و ربما القطع مع كل ما من شأنه أن يحد من حريته المردودة. أقول هذه الكلمات و أنا مليئ بالفخر تجاه هذا الشعب الأبي المجاهد و في قلبي غصة من مقارنة لا تخلو من معنى مع المثال التونسي. لعلنا كتونسيين ننسى يوما ما فعله الماضي بعواطفنا الدينية التي أضحت اليوم جياشة "جدا" و نلتفت أكثر نحو ما فيه حقا صلاح بلادنا و رقيها فنحذو حذو ليبيا التي وكأني بها ترد لنا سنوات "التنكيت" بكل أناقة !
 
 
 
 
1881
 


09/07/2012
0 Poster un commentaire

A découvrir aussi


Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 4 autres membres

 
Paperblog : Les meilleures actualités issues des blogs